العودة   الموقع الرسمي للاعلامي الدكتور عمرو الليثي > الأقسام العامة > القسم الاخباري
« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج وأعمال رمضان (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حكايات عروستى والخاطبة (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب براڤو (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب أنا وأبي وأحمد زكي (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب الله يرحمك ياشيخ سيد (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب السندريلا وأحمد زكى والكرنك (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب ليلة انتحار أحمد زكى (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب عبدالوهاب والأرض الطيبة (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب موعود.. غنوة أحمد زكى الأخيرة (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-16-2013, 05:31 AM
محمد زنادة محمد زنادة غير متواجد حالياً
مشرف عام
 

Post المصرى اليوم: بالصور.. "كلب" يرفض مفارقة جثة زميله القتيل لمدة يومين في الصين

بالصور.. "كلب" يرفض مفارقة جثة زميله القتيل لمدة يومين في الصين



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


دائما وأبدا ترتبط صفة الوفاء بالكلاب، فعند التركيز مع هذا الحيوان في حياته، تجده من أوفى المخلوقات على وجه الأرض، بأنواعه المختلفة أليفة كانت أم شرسة، موقف جديد يزيد من احترام الكلاب، ويوضح كيف يستطع هذا الكائن الوفاء لأقرانه سواء من البشر أو الحيوانات المماثلة له.
ففي مقاطعة سيشوان، جنوب غرب الصين، وقف كلب بني اللون بجانب آخر رمادي، صدمته سيارة وتسببت في وفاته، لم يتركه الكلب الذي نجا بل ظل بجانبه لمدة يومين، لا يدري ماذا يفعل، شحب وجهه وارتسمت ملامحه بالحزن، يحاول أن يوقظه ولكن دون فائدة.
قام أحد المارة بنقل الكلب النافق إلى جانب الطريق حتى لا يتأذى الثاني، بعد أن أدرك نيته في عدم تركه وحيدا، وبعد اليومين قام شخص آخر بعمل حفرة في الأرض لدفنه، إلا أن الكلب البني قفز فيها ربما حزينا وربما رافضا أن يفارقه رفيقه، وانتقل بعدها الكلب الناجي إلى مركز حماية الحيوانات المحلية ليتم رعايته.
على الرغم من كونه حيوانا صغيرا أليفا، يتعامل الكثيرون معه على أنه بلا مشاعر، إلا أن ملامح وجهه استطاعت أن توصل الحزن الدفين داخله على فراق صديقه، في تجربة أوضحت أن مشاعر الحيوانات لا يستهان بها بل قد تماثل مشاعر الإنسان أو تفوقها في بعض الأحيان.



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

المصدر: نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية