« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: برنامج خط الخير مع د عمرو الليثي 5 مايو (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج خط الخير مع د عمرو الليثي 29 ابريل (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج رمضان المصري مع د عمرو الليثي الحلقة الثامنة (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج رمضان المصري مع د عمرو الليثي الحلقة السابعة (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج رمضان المصري مع د عمرو الليثي الحلقة السادسة (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج رمضان المصري مع د عمرو الليثي الحلقة الخامسة (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج رمضان المصري مع د عمرو الليثي الحلقة الرابعة (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج رمضان المصري مع د عمرو الليثي الحلقة الرابعة (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج خط الخير مع د عمرو الليثي 28 ابريل (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج رمضان المصري مع د عمرو الليثي الحلقة الثالثة (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-09-2011, 12:50 PM
شاكر صبري محمد السيد شاكر صبري محمد السيد غير متواجد حالياً
عضو
 

افتراضي ثورة 25 يناير تعادل ثورة 23 يوليو

25 يناير تعادل ثورة 23 يوليو

--------------------------------------------------------------------------------

لقد قام مجموعة من شباب مصر المخلصين ثابتين علي مبادئهم
يعرفون الحق من الباطل
قاموا بثورة للفقراءؤ دون ان يكونا فقراؤ شعروا بهم
وباحوالهم دون الحاجة الي ان يشعروا بذلك في زمن سيطرت السلطة علي عقول الناس واستعبدت افكارهم
وسلبت اموالهم
وافقدتهم كرامتهم داخل اوطانهم
اوقدوا البشمعة في ظلام دامس وفي ثقة في نفوسهم
وفي الله
ولكن قابلت هذه الثورة التي لم يكونا فاهمين لابعادهخم ولا نهايتها
الا انهم يتوكلون علي ربهم
ويفعلون ما في وسعهم
انطلقت الصيحات التي فجرت بركان الغضب عند المصريين
الشعب المهدور ح قوقه وكرامه
الذي طال الفساد كل هيئاته علي الاطلاق دون تمييز
الاعلام
الشرطة
الصحافة
القضاء
الموظف العادي اصبح فاقد الثقة في من حوله وفي نفسه
وحاقدا علي مجتمعه فاصبح هو دون ان يشعر عدوا لمجتمعه
المدرس ينهب التلاميذ ويفقدهم انتماؤهم للعلم ويفقدهم القدوة
ويبيع نفسه بحجة الدروس الخصوصية وتحسين مستوي المعيشة
الضابط يرتشي بالخمسة جنيهات والعشرة وطبعا يجمعها الادني قدرا منه فكرامته لا تسمح بذلك
القضاة الذين يتعينون بالمال ياخذون الرشاوي ليسوا جميعا
من اجل تحسين مستوي المعيشة
وفي النهاية
اصبحت البلاد مثل عصا سليمان ينخر السوس في عظامها
ولا يوجد من يصلح
لان البلد عبارة عن بركة من الفساد وفقدان الثقة والانتما ؤ
الشهوات والمطامع الشخصية هي التي تحكم الكبير ويتربي عليها الصغير
ولكن الله اراد لمصر ان يرفع عنها مقته وان يطهرها من الدنس وان يكشف للشعب
الفااسدين حتي تعود اليه الثقة علي الاقل ويكشف عن المعدن النفيس الي طلاه الغبار والاوساخ
مصر كنانة الله في ارضه
واهلها في رباط الي يوم القيامة
وظهر المعدن النفيس
ولن يرجع الشباب الذين اتحدت معهم قوي العالم باسرها
الا المفسدون
ولكن كل يوم يظهر الجديد ويثبتوا صدقهم وفراستهم وانتماؤهم
ربما وجد بينهم
اصحاب الانتماءات الحزبية والمطامع الشخية ولكن الشعب يحكم والشعب بقلبه النقي اقدر علي التمييز
قام بثورة 23 يوليو الضباط الاحرا وقام بهذه الثورة
الشباب الاحرار وحماهم الجيش
بعد ان تحولت البلد لحالة من الفساد اشبه بحالتها قبل ثورة 23 يوليو
والله معك يا مصر والي الامام وكل يوم نجد الجديد ولا نحزن علي الخسارة الاقتصادية
فقد كانت هذه الثروات تفذف في بطون الشياطين الذين اضلوا وضلوا




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تعادل, ثورة, يوليو, يناير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية