العودة   الموقع الرسمي للاعلامي الدكتور عمرو الليثي > الأقسام العامة > القسم الاخباري
« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: دكتور عمرو الليثي يكتب «الوسادة الخالية» (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حكاية زهرة واللص والكلاب (آخر رد :على الشامى)       :: سلسلة الفائزين في سير الأولياء والصالحين (آخر رد :اسكن عيونى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 10-2-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 8-2-2020 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 2-2-2020 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي25-1-2020 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي19-1-2020 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 18-1-2020 (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حكاية بولا محمد مصطفى (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-26-2010, 02:50 AM
اسامه فؤاد اسامه فؤاد غير متواجد حالياً
إداره الموقع
 

Post بلاغ للنائب العام من إسماعيل ضد المسئولين عن مبنى معهد الأورام...

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

د. فريد إسماعيل

كتب . محمد طنطاوى ..


تقدم الدكتور فريد إسماعيل نائب دائرة فاقوس بالشرقيه وعضو لجنة الصحة بمجلس الشعب المصري ببلاغ إلى النائب العام ضد وزيري الصحة والتعليم العالي ورئيس جامعة القاهرة بصفتهم ومدير معهد الأورام بالقاهرة والمهندس المشرف على إنشاء مبني معهد الأورام بجامعة القاهرة والشركة المنفذة له واللجنة التي استلمته.
وأوضح د. فريد أن معهد الأورام بجامعة القاهرة من الصروح الطبية الكبيرة والمهمة الذي يوجد به مئات بل آلاف المرضي من فقراء الشعب ومتوسطي الدخل بل والأغنياء، ثم صدر قرار بإخلاء المبني علي وجة السرعة، وتم إصدار أوامر للمرضى بمغادرة المستشفى دون توفير بديل أو حلول لـ 200ألف مريض.
وأشار إلى أن ذلك مرجعه إلى أن المبنى مقام منذ بضع سنوات ثم تصدع وتشقق وخارت قواه وأعمدته بسبب عدم مراعاة المهندس المعماري الإنشائي والشركة المنفذة اللذين تم منحهما الترخيص على أساسه فأقاموا المبنى علي أعمدة وهيكل خرساني لا يتحمل عدد الأدوار المرخص له بإقامتها، مخالفاً بذلك اللوائح والقوانين؛ مما أدى إلى وجود تآكل في الطبقات والأعمدة وميول صارخة الوضوح في الإخراج العام للمبني مما أنذر بوقوعه وطرد المرضى وإغلاقه دون توفير بديل أو حل.
وأدت زيادة الأحمال وقلة الأعمدة والخراسانات إلى إفقاد المبنى معامل الأمان دون تعديل ذلك من اللجنة الهندسية منذ الإنشاء حتى الحين.
وطالب إسماعيل من النائب العام إدخال المشكو في حقهم متهمين بإقامة مبنى دون مراعاة للرسم الهندسي والمواصفات التي تم منحهم الترخيص على أساسها وتطبيق نصوص قانون العقوبات عليهم حفاظًا على أموال الشعب وعلى حقوق المرضى وتعويض كل مريض أصيب من جراء ذلك الفعل المجرم قانونًا تعويضًا عادلاً.
وقال النائبُ إن 200 ألف مريض قد أصيبوا جراء ذلك الفعل المشين بآلام ضخمة وصعبة التقدير نفسية وعضوية وطردوا من المبنى فاشتد الإيذاء عليهم؛ لأن من استلم وأشرف على البناء ونفذه وكانت له يد أو عليه مسئولية تجاه المبنى لم يراع الأصول الفنية واللوائح والقرارات والقوانين المنظمة.



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية