العودة   الموقع الرسمي للاعلامي الدكتور عمرو الليثي > الأقسام العامة > القسم الاخباري
« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج وأعمال رمضان (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حكايات عروستى والخاطبة (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب براڤو (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب أنا وأبي وأحمد زكي (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب الله يرحمك ياشيخ سيد (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب السندريلا وأحمد زكى والكرنك (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب ليلة انتحار أحمد زكى (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب عبدالوهاب والأرض الطيبة (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب موعود.. غنوة أحمد زكى الأخيرة (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-29-2012, 07:02 PM
محمد زنادة محمد زنادة غير متواجد حالياً
مشرف عام
 

Post بالصور.. عبد الناصر افتتح خطب الرؤساء بالتحرير1954.. ومرسى يعيدها للحياة 2012

عبد الناصر افتتح خطب الرؤساء بالتحرير1954.. ومرسى يعيدها للحياة 2012




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ربما لا يعلم الكثيرون أن عبد الناصر ألقى كلمة موجزة في ميدان التحرير في 19 أكتوبر عام 1954 وبالتأكيد لم يدر بخلد عبد الناصر أن طفلا لا يناهز عمره آنذاك 3 سنوات يدعي محمد مرسي، سيعتلى منصة الميدان ليلقى خطبة كأول رئيس مدني منتخب ينتمي لواحد من أكثر التنظيمات التي حاربها عبد الناصر. بعد اتهامها باغتياله.

قال عبد الناصر في كلمته مخاطبا شباب الحرس الوطني (متطوعين)، حيث قال:"لقد أردتم الكفاح وتطوعتم فى الحرس الوطنى من أجل الكفاح، وأحب أن أقول لكم: إن كفاح مصر لم ينته، وإن مرحلة من كفاح الوطن قد انتهت، وفى نفس الوقت بدأت مرحلة أخرى نريد فيها القوة والعزيمة حتى نحقق الهدف الأول الذى قامت من أجله الثورة؛ وهو بناء وطن قوى عزيز.


لم يكن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر هو أول من ابتدع الخطب الجماهيرية التي يلقيها القادة والزعماء والرؤساء في الميادين، فقد سبقه قبلها الكثيرون في مصر وفي غيرها من دول العالم، وقد غيرت بعض هذه الخطب مسار التاريخ، ولوت عنق الأحداث.

ولعل من أشهر العبارات المقتبسة عن إحدى هذه الخطب، عبارة الزعيم أحمد عرابي في ميدان عابدين في مواجهة خديوي مصر آنذاك توفيق، حيث قال له:"متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرار"، ردا على وصف الخديوي للمصريين بأنهم "عبيد إحساناته".
وفيما يلي نعرض لعدد من أشهر الخطب التي ألقاها رؤساء مصر في الميادين..

مع تولي جمال عبد الناصر الحكم في مصر رسميا عام 1954م، كان بحاجة لجمع جماهير المصريين حوله، خاصة بعد الطريقة التي استبعد بها عبد الناصر ورفاقه الرئيس السابق محمد نجيب والذي كان يحظي بشعبية طاغية أسهمت في إحباط محاولات سابقة جرت لإبعاده عن صدارة المشهد السياسي في مصر. وكان من الوسائل التي اعتمد عليها عبد الناصر كثيرا في تحقيق غايته الكلمات والخطب في عدد من ميادين مصر.


في مساء 26 أكتوبر من العام 1954م، ألقى الرئيس جمال عبد الناصر خطبة في ميدان المنشية بمناسبة ذكرى الجلاء، وبعد دقائق من شروع عبد الناصر في إلقاء خطبته، ومع تصفيق الحضور دوى صوت ثماني طلقات نارية متتالية، وسادت الفوضى واعتقد كثيرون أنه تم اغتيال عبد الناصر بينما لم تستوعب الغالبية ما حدث، وبعد فترة وجيزة عاد صوت عبد الناصر قائلا:"أيها الرجال.. فليبق كل فى مكانه.. أيها الأحرار.. فليبق كل فى مكانه.. دمى فداء لكم.. حياتى فداء لكم.. دمى فداء مصر.. حياتى فداء مصر.... هذا جمال عبد الناصر يتكلم إليكم - بعون الله - بعد أن حاول المغرضون أن يعتدوا عليه وعلى حياته.. حياتى فداء لكم، ودمى فداء لكم، أيها الرجال.. أيها الأحرار.. إن جمال عبد الناصر ملك لكم، وإن حياة جمال عبد الناصر ملك لكم."


وعلى الرغم من أن مضمون هذه الخطبة لم يؤثر كثيرا لا سياسيا ولا اجتماعيا إلا أن ما ترتب على ما اصطلح على تسميته بـ"حادث المنشية" أو "محاولة اغتيال عبد الناصر" كان له بالغ الأثر في اندلاع "حرب" معلنة بين النظام وعلى رأسه عبد الناصر وبين تنظيم الإخوان المسلمين، وبدأت حملة اعتقالات ومحاكمات واسعة في صفوف التنظيم، ووصلت لإعدام عدد من قيادات التنظيم على رأسهم الأديب والمفكر سيد قطب.

وفي مساء 26 يوليو في عام 1956م، وفي ميدان المنشية ألقى جمال عبد الناصر خطبته الشهيرة بمناسبة مرور 4 سنوات على رحيل الملك فاروق عن مصر، والتي أعلن فيها تأميم قناة السويس، حين قال:" قرار من رئيس الجمهورية بتأميم الشركة العالمية لقنال السويس البحرية.

باسم الأمة.. باسم الأمة.. رئيس الجمهورية..

مادة ١: تؤمم الشركة العالمية لقناة السويس البحرية شركة مساهمة مصرية، وينتقل إلى الدولة جميع ما لها من أموال وحقوق وما عليها من التزامات، وتحل جميع الهيئات واللجان القائمة حالياً على إداراتها، ويعوض المساهمون وحملة حصص التأسيس عما يملكونه من أسهم وحصص بقيمتها، مقدرة بحسب سعر الإقفال السابق على تاريخ العمل بهذا القانون فى بورصة الأوراق المالية بباريس، ويتم دفع هذا التعويض بعد إتمام استلام الدولة لجميع أموال وممتلكات الشركة المؤممة. "

وشهدت الخطبة تجاوبا وصدى كبيرا ليس في مصر فقط بل في العالم كله، وترتب عليها أحداث جسام لم تقتصر على العدوان الثلاثي على مصر في نفس العام، وإنما كانت بمثابة تدشين لدور مصر على الصعيد العالمي.

هذه هى رسالتكم.. إننا سنكافح وسنكافح وسيكافح كل منكم مع أخيه ويمد يده إليه، ونمتثل بالمثل العليا والمبادئ السامية؛ فبهذا نستطيع أن نبنى مصر بناء شامخاً قوياً متيناً نتيه به على مر الأيام. والسلام عليكم ورحمة الله". وبرغم قصر هذه الخطبة إلا أنها تعد أول خطبة يلقيها رئيس مصري في ميدان التحرير بعد تغيير اسمه من ميدان الإسماعيلية.

ولكن أكثر ميادين القاهرة التي شهدت إلقاء خطب عبد الناصر كان ميدان الجمهورية أمام قصر عابدين، ومن أشهر الخطب التي ألقاها عبد الناصر فيه، خطب أعياد الوحدة والعمال، بل إن عبد الناصر ألقى في 30 مارس 1960 خطابا بميدان رانجيلا بالهند.


وعلى النقيض من سلفه جمال عبد الناصر لم يمل الرئيس محمد أنور السادات كثير إلى إلقاء الخطب الجماهيرية في الميادين، وإنما كانت معظم كلماته وخطبه تلقى في قاعات مغلقة، كقاعة مجلس الشعب، أو قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، أو في المؤتمرات المحلية والدولية، وإن كان أشهر ظهور للرئيس السادات في ميدان مكشوف، هو ذلك الذي وقع في 6 أكتوبر عام 1981م، في طريق النصر في اليوم الذي شهد اغتياله، وربما يرجع ذلك لشيوع وانتشار أجهزة التليفزيون التي ضمنت للرئيس السادات تغطية جماهيرية واسعة لخطاباته وكلماته، وهو ما لم يكن متاحا -بنفس القدر على الأقل- للرئيس جمال عبد الناصر.

وعقب توليه رئاسة الجمهورية سار الرئيس السابق محمد حسني مبارك على خطى سلفه السادات، ولم يؤثر عنه إلقاء خطابات أو كلمات جماهيرية في ميادين مفتوحة، وإنما كان يلقي معظم خطاباته وكلماته في قاعات مغلقة، وكان البث الإذاعي والتليفزيوني يكفل نشرها على الجماهير المصرية.


واليوم، وبعد أن أثبتت ثورة 25 يناير أن قلب الشعب المصري النابض لا يزال مستقرا في الميادين التي لم تقتصر على ميدان التحرير بقلب القاهرة، وإنما امتدت لميادين أخرى على امتداد محافظات مصر، يستعد الرئيس محمد مرسي أول رئيس منتخب بعد الثورة لإلقاء كلمته الأولى من ميدان التحرير بعد أن أصبح رئيسا، اليوم الجمعة، ويتساءل كثيرون هل تستعيد ميادين مصر خطب وكلمات الرؤساء، وهو ما يضمن تفاعلا حيا ومباشرا مع الجماهير، أم تكون خطبة مرسي اليوم بميدان التحرير هي الأولى والأخيرة.. هذا ما سيكشف عنه قادم الأيام.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المصدر: نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



رد مع اقتباس
قديم 06-29-2012, 10:56 PM   رقم المشاركة : [2]
الزهراء
Senior Member
 
افتراضي

رحم الله الزعيم الخالد جمال عبد الناصر
ترى هل عجزت ارحام النساء ان تلد مثله


الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بالتحرير1954


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية